الثلاثاء، 6 نوفمبر، 2012

عندما يصنع الإبـــــــــــــــــــــــــــــــداع

رويدا ردمان 

عنــــــــــدما يصنع الإبداع

الخميس, 11 أكتوبر, 2012 05:40:00 مساءً




هناكـ أنامل صنعت إبداعات ...وأنتظرت هذا الإبداع ليصل إلى 


كل متذوق يعرف معنى الإبداع..هو الشاب المسلم يضع بصمتة 

في عمل يوجد منه الكثير لكنه إستثنائي("نشات العديد من 

المواقع الاجتماعية الا ان المحتوى العربى و لنكن أكثر تحديدا " 

الاسلامى " ما زال ناشئا و يحتاج الى الدفع و التطوير . فكره 

اليوم هو موقع تواصل اجتماعى يهدفالى تصحيح الصوره عن 

الاسلام و المسلمين , الموقع هو " موقع تاج الاسلام " الذى تم 

اطلاقه فى 6 يونيو 2010 . و شارك فى مسابقه الابداع 

الماليزيه و فازبالمركز الاول و الجائزه الذهبيه لأفضل مشروع . 

حصلأيضا على العديد من الجوائز الأخرى . الموقع يحتفى بما 

يزد عن 5مليون زائر و أكثر من 6500عضو فعال .


الموقع يحتوى على الشبكه الاجتماعيه التى تمثل الجزء الأكبر 

منه اضافه الى وجود العديد من الاقسام المتميزه مثل قسم خاص 

بتلاوه القرآن الكريم و احتواءه على العديد من القراء . و


مكتبات الفيديو و مكتبه أناشيد متنوعه .. الموقع يعتمد على 

المصادر المفتوحه فى برمجته و على المطورين المتطوعين . 

"للكاتب شريف محسن ")



تقدير لتركيا والشعب التركي انشئ مؤخر في تركيا موقع إسلامي 

يدعى إسلام ورد ولكن هناك شئ مخيب للآمال هذا الموقع (تاج 

الإسلام)أنشئ قبله ....لكن إسلام ورد وجد الداعمين



له...لكن(تاج الإسلام) لم يجد
ذاك الدعم الذي يفترض به أن 

يكون... لذلك إلى الآن لم يلاقي الإنتشار المطلوب المشروع كان 

موضوع رسالة االدكتوراة للشاب اليمني نادر الكينعي في 

ماليزيا....



وهناك فريق عمل يتبع الموقع من الشباب من جنسيات مختلفة 

جمعتهم شبكة التواصل الإجتماعي وهناك من جمعهم الواقع 

...يراسهم صاحب المشروع الشاب نادرالكينعي...لدى الفريق 

أهداف يسعون لتحقيقها منها ماهو على الشبكة ومنها ماهو على 

أرض الواقع لتوصيل رساله ليس فقط للمسليمن بل للبشرية 

جمعا...


(فلسفة الشبكة هي انه من حقنا ان يكون لنا شبكة إجتماعية 

تمثل إنتمائنا الحضاري، و تكون مفتوحة لكل المسلمين في كل 

مكان يسجلون في عضويتها و يتواصلون في صفحتها دون ان 

يجمع بينهم ما سوى لا إله الإ الله، تذكرنا بعبق الماضي المجيد 

و حلم المستقبل الجميل، هي ليست صفحة دعوية بالأسلوب 

التقليدي و لكنها و من اول وهله تجد الموقع إسلامي و عصري 

في ان، و ما يزيد تاج الإسلام تألق جواهره متعددة الألوان، 

شباب و شابات من كل حدب و صوب حالهم قوله تعالى (يَأَيهَا 

النَّاس إِنَّا خَلَقْنَكم مِّن ذَكَر وَ أُنثى وَ جَعَلْنَكمْ شعُوباً وَ قَبَائلَ 

لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكرَمَكمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ)الحجرات 13.


لا يوجد رقابة صارمة من قبل إدارة الموقع بل الأعضاء كلهم 

جنود الخفاء في وجه أي محاولات للمساس بالعقيدة في كتاباتهم 

او مشاركاتهم او الخروج عن الأداب الإسلامية المُجمع عليها ، 

ما يحز في النفس ان غالبية الأعضاء المسجلين في الموقع هم 

من إحدى الدول الأسيوية الإسلامية، ولقد رفض صاحب الموقع 

من اول يوم فكرة "قومنة" الموقع و المتاجرة بأسم بلده الأصلي 

رغم ان نبض قلبه يمنياً و لم يحاول حتى نشر الموقع بإسم 

العروبة، بل ضل رغم قله الإقبال على الموقع متمسك بقوله 

صلى الله عليه وسلم " من سن في الإسلام سنة حسنه، فله 

اجرها و اجر من فعل بها إلى يوم الدين"(1) و يؤكد ان الموقع 

سيضل اسلامي الإنتماء فقط، و سيضل متمسك بإتجاهه الفكري 

الخالي من الأدلجة و التعصب و الترويج حتى للإسلام ذاته!، 

فببساطة الموقع انهللمسلمين وليس إسلامي!"من مقال الإبداع 

الغريب لــ عمرو الشيباني ")


هنا يبقى الدور علينا ...فلنسأل ماهو دعمنا لموقع له هدف نبيل 

كهذا...!!!

أترك الجواب لكم.....

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق